رابطة الهيدروجيولوجيين العرب


العودة   رابطة الهيدروجيولوجيين العرب > رابطة الهيدروجيولوجيين العرب > ادارة مصادر المياه

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: كتاب الهيدرولوجيا بايجاز الوطن العربى نموذجا (آخر رد :Dr. Ayman)       :: كورس فوناتكس لتعليم كيفية نطق صوتيات اللغة الانجليزية (آخر رد :شيماءعذب)       :: english courses English Pronunciation Lessons (آخر رد :شيماءعذب)       :: على ضوء زيادة تردد الهزات الارضية في العراق واقليم كوردستان العراق - وضع المشاريع (آخر رد :ramadhan)       :: مستقبل مياه كوردستان العراق... الجفاف والهزات الارضية (آخر رد :ramadhan)       :: الاثار السلبية لانشاء سد اليسو على نهر دجلة على دول الجوار العراق وسورية - دراسة في ت (آخر رد :ramadhan)       :: المخاطر الزلزالية لمشروع (كاب) التركي على دول الجوار العراق وسورية - دراسة في تقويم ا (آخر رد :ramadhan)       :: في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا مياه الســلام أم ســـلام المياه؟ (آخر رد :ramadhan)       :: كتاب الهيدرولوجيا بايجاز: الوطن العربى نموذجا (آخر رد :Dr. Ayman)       :: مصادر تلوث المياه الجوفية (آخر رد :أ.دمحمدفؤاد)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-05-2009, 07:40 AM
حسان غانم حسان غانم غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 10
افتراضي إدارة الطلب على المياه في سورية

تعني إدارة الطلب على الموارد المائية بأبسط معانيها تحقيق استفادة ممكنة من المياه المتاحة للاستعمال أي أن إدارة الطلب على المياه تتضمن جميع الطرق والإجراءات التي تسهم في تقليل كمية المياه المستهلكة والحفاظ عليها بجودة عالية، وهذا يحتم وجود علاقة بين إدارة الطلب على المياه والإدارة المتكاملة لمصادر المياه. وتعتمد فعالية إدارة الطلب على المياه على توفر المعلومات الكافية المتعلقة بكميات المياه المتاحة أو المتوفرة من مصادر المياه المختلفة، وتحديد حجم الطلب على المياه للأغراض والاستعمالات المختلفة.

وقد تزايد اهتمام سورية خلال العقدين الماضيين بإعداد السياسات والاستراتيجيات المائية والاستخدامات المستدامة لموارد المياه مع التركيز على تنمية الموارد المائية واستغلال المصادر غير التقليدية وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة وزيادة كفاءة استخدامها وتقليل الفاقد منها والحفاظ على نوعية المياه وذلك بإنشاء شبكات المراقبة وتطويرها ووضع المعايير والقوانين اللازمة لحمايتها من التلوث.

وتظهر أهمية التفكير بوضع استراتيجيات شاملة لإدارة الطلب على المياه بعد استفحال مشكلة شح مصادر المياه بسبب حالة الجفاف التي أصبحت أكثر تكراراً وأطول مدة، ولاسيما أن الإنسان يحتاج يومياً إلى حوالي 200 لتر من مياه الشرب وفق النورمات العالمية، في حين تتراوح حصة الفرد اليومية في سورية بين 94 و150 ليتراً من مياه الشرب.

كما إن إدارة الطلب على المياه تتطلب تعزيز كفاءة الأطر والكوادر الإدارية والفنية العاملة في المؤسسات المسؤولة عن قطاع مياه الشرب والصرف الصحي نظراً لأهمية هذا القطاع ودوره في التنمية والتطوير الشامل اجتماعياً واقتصادياً من خلال إتباع أساليب الإدارة الفاعلة والرشيدة للموارد المائية ووضع الأسس الإستراتيجية الصحيحة للحفاظ على هذه الموارد من الهدر وسوء الاستخدام بعيداً عن التلوث واستخدام التقنيات والأساليب الحديثة.

وقد وضعت وزارة الإسكان والتعمير في سورية الآليات المناسبة لتطبيق مبدأ الإدارة المتكاملة للمياه من خلال التركيز على الموارد المائية المتاحة والحفاظ عليها لمواجهة آثار انخفاض معدلات انخفاض الأمطار، ولابد من الإشارة إلى الدور الذي لعبته وكالة التدريب الألمانية في نقل المعرفة والخبرة في مجال إدارة الموارد المائية إلى الخبرات السورية، من خلال إقامة الندوات وورش العمل والمنتديات حول إدارة الطلب على المياه بهدف توعية المواطنين وتعزيز مفاهيم وثقافة جديدة حول ترشيد استخدام المياه لاسيما بعد أن ظهر جلياً حجم المعاناة التي تشهدها دول العالم جراء النقص المتزايد في مياه الشرب والمياه الصالحة للشرب التي ازدادت أهميتها بشكل واضح ليفوق سعرها في بعض الأماكن سعر البنزين بالرغم من أن المياه تغطي سطح الكرة الأرضية بنسبة 72 بالمئة إلا أن نسبة المياه الصالحة للشرب لا تتجاوز 3 بالألف من مخزون المياه، مضيفاً انه وفقاً لتقرير الأمم المتحدة لعام 2006 فإن 20 بالمئة من سكان الأرض يفتقرون إلى موارد عذبة للمياه وستزيد هذه النسبة لتصل إلى 30 بالمئة من السكان بحلول عام 2025.

ولابد من تخطيط إدارة الموارد المائية بشكل استراتيجي ومتكامل بهدف تنمية وترشيد واستحداث الموارد المائية التقليدية وغير التقليدية والتوصل إلى استغلال كل مورد متاح، نظراً للاستنزاف الكبير للمياه الجوفية في سورية وضعف التنسيق بين الجهات المعنية بقطاع المياه في سورية.

وتشير الإحصائيات إلى تأثير حركة التنمية الشاملة التي تشهدها سورية في جميع القطاعات وزيادة معدلات النمو السكاني ومستويات المعيشة على زيادة الطلب على المياه في ظل محدودية المصادر المائية المتاحة بسبب موقعها ضمن المنطقة شبه الجافة، ولذلك تبرز أهمية التعاون القائم بين وزارة الإسكان وجامعة دمشق والوكالة الألمانية للتعاون الفني بهدف التركيز وتوسيع البحث في موضوع إدارة الطلب على المياه من خلال حصاد مياه الأمطار وإدارة المياه الجوفية وتفعيل اللامركزية في إدارة نظام الري واستعمال مياه الصرف الصحي المعالجة في الري وتقليل كمية الفاقد في شبكات مياه الشرب وشبكات الري وتوعية المواطنين بأهمية الحفاظ على المياه وترشيد استخدامها وعدم هدرها.

وبسبب انخفاض معدلات الأمطار في الأعوام الأخيرة والذي انعكس بشكل مباشر على المصادر المتاحة لمياه الشرب فقد كان للجهات المعنية بقطاع مياه الشرب في سورية وخصوصاً وزارة الإسكان والتعمير وقفة تحليلية للتعرف على مخاطر المرحلة المقبلة والعمل على معالجتها واتخاذ الإجراءات الكفيلة لتجاوزها حيث وضعت الآليات المناسبة لتطبيق مبدأ الإدارة المتكاملة للمياه والتركيز على حسن استخدام الموارد المائية المتاحة والحفاظ عليها والعمل مع الوكالة الألمانية للتعاون الفني من اجل الاستفادة من خبراتهم والتي لعبت دوراً فعالاً في نقل المعرفة والخبرة الألمانية إلى الخبرات السورية في مجال تطوير وتأهيل الكفاءات المحلية العاملة في قطاع المياه وقد كان تشكيل شبكة خبراء المياه السوريين هو أحد ثمار هذا التعاون الذي تحرص وزارة الإسكان عليه للوصول إلى النتائج المرجوة. ‏

ومن هنا تظهر أهمية رفع كفاءة استخدام المياه في جميع القطاعات البلدية والصناعية والزراعية من خلال استخدام الأدوات المناسبة لإدارة الطلب على المياه، إضافة إلى أهمية استخدام طرق الري الحديثة وتخفيض الفاقد في التسرب من شبكات التوزيع واعتماد تعرفة تصاعدية للمياه المستهلكة في المناطق الحضرية وفرض رسوم مناسبة على المياه المستهلكة تتناسب والحجوم الفعلية للاستهلاك، وهذا لن يتم إلا من خلال اعتماد استراتيجية متكاملة تأخذ في اعتبارها كل البدائل المتاحة مع إدخال العوامل الاقتصادية والاجتماعية في عملية إدارة الموارد المائية. ‏
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:38 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.